باريس : مؤتمر الامن والسلام في العراق ينهي اعماله بالاتفاق على دعم العراق لمواجهة خطر داعش سياسيا وعسكريا

15th September
انهت نحو 30 دولة بم فيها روسيا ودول جوار العراق باستثناء سورية وإيران ، اعمال " مؤتمر الامن والسلام في العراق " بهدف مواجهة داعش في العراق وتامين تحالف دولي في هذا الاتجاه . وناقش المؤتمر كيفية إدارة الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"، ومن سيوجه الضربات الجوية وعلى أي المناطق، ومن سيقوم بالتسليح ويوفر الدعم اللوجستي والتمويل.
و أكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم في كلمته ضرورة التصدي لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية وملاحقتهم في كل مكان، مشيرا إلى أن إرهاب الدولة الإسلامية سيطال دولا أخرى في المنطقة والعالم.
وأشار المعصوم إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية ارتكب جرائم إبادة جماعية في العراق، ما دفع عشرات الآلاف من العراقيين إلى النزوح عن ديارهم، مشددا في الوقت نفسه على أن "استهداف الأقليات أمر خطير علينا مواجهته".
ونوه الرئيس العراقي إلى أن خطورة تنظيم "الدولة الإسلامية" تكمن في قدرة تأثيره على عقول الشباب.
وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي افتتح المؤتمر إلى جانب الرئيس العراقي فؤاد معصوم قال في كلمة افتتاحية إن منح العراق الدعم في التصدي لخطر هذا التنظيم هو الهدف الرئيسي لهذا المؤتمر
وأكد هولاند أن "خطرا بالغ الأهمية يلقي بظلاله على العراق والمنطقة والعالم بأسره، ولا يمكن أن نضيع الوقت"، مضيفا أن "مساعدة العراق يجب أن تكون انسانية أولا اذ تعرض حوالي مليوني شخص الى التهجير".
وأضاف: "يجب أن نكون فاعلين في تحركنا، ومن أهداف المؤتمر أيضا هو جمع الأموال من الدول المشاركة لتأمين وصول المساعدات الانسانية".
وأكد الرئيس الفرنسي أن "العراق بحاجة أيضا الى دعم عسكري، ولا بد لأصدقاء العراق أن ينسقوا جهودهم لتلبية طلب السلطات العراقية في مساعدتها" مشيار إلى أن "فرنسا ستحتل مكانها في هذا التحالف".
ولفت هولاند إلى أن "العراق ليس المعني الوحيد في هذا التهديد، أذ أنه موجود أيضا في سورية أي بالشرق الأوسط كاملا، كما أنه يجند مقاتلين من كافة أنحاء العالم بما فيها فرنسا، لذا فأنا معني بالأمر أيضا، ويجب بذل قصار الجهد لمكافحة انتشار هذه العقيدة في صفوف شبابنا، ويجب القضاء على هذه الشبكات الإرهابية ونمنع عن تنظيم الدولة موارده ونعاقب كل من ينضم إليه".
كما شدد فرانسوا هولاند على أهمية "إيجاد حل دائم ومستدام حيث ولد التنظيم، أي سورية، فالفوضى أرض خصبة للارهاب"، داعيا الى دعم المعارضة المعتدلة.
وقال فابيوس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي ابراهيم الجعفري عقب المؤتمر الدولي "السلام والأمن في العراق" إن "محاربة هذا التنظيم بشكل فعال تتطلب الوقت والتنسيق بين جميع المعنيين، وهناك إجراءات عسكرية قد تتفاوت حسب الدول، ويجب أن نحدد هذه الإجراءات وأن نوقف تمويله".
وأكد أن تهديد الجماعات الإرهابية لا يقف عند أي حدود، مشيرا الى أن المشاركين اتفقوا على تقديم "مساعدة عسكرية مناسبة" لبغداد لمحاربة متشددي تنظيم الدولة الاسلامية.
من جهته صرح الجعفري بأنه "رغم تعدد الدول والمشاركين في المؤتمر فإن الخطاب كان موحدا وركزت مفرداته على خطر داعش".
ولفت إلى أن المجتمعين ركزوا على "التحركات العملية في محاربة "داعش" وأشعروننا بأننا لسنا وحدنا في مواجهته".
وذكر أن هناك ثلاث طرق لمحاربة هذا التنظيم تتمثل بالنواحي الأمنية والعسكرية أولا، ومن ثم الناحية المالية وأخيرا الإنسانية.
هذا وكانت اعمال المؤتمر قد انطلقت صباح الاثنين 15 سبتمبر/أيلول في باريس .
وفي وقت سابق، اعلنت الخارجية الاميركية ان الولايات المتحدة لن تنسق “عسكريا” مع ايران ضد المتطرفين السنة لكنها تبقى منفتحة على مواصلة “التشاور الدبلوماسي” حول هذا الموضوع ، الا ان قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله الخامنئي ، فضح الاثنين الولايات المتحدة التي تعلن امام الراي العام الاميركي والعالمي بانها لن تنسق مع ايران لمحاربة داعش ، فيما هي حاولت لاكثر من مرة اقناع ايران بالتنسيق والتعاون ضد داعش ، سواء من خلال اقتراح كيري على السفير الايراني في بغداد ، او من خلال الاتصال بوزير الخارجية ظريف او من خلال اتصال مساعدة وزير الخارجية الاميركي مع كبير المفاوضين الايرانيين عراقجي .
وقال مرشد الثورة الاسلامية خامنئي لدى تركه المستشفى الذي اجريت له فيها عملية لاستئصال البروتستات ، ان اميركا نوايا سيئة وايديها ملطخة وهي غير صادقة بمحاربة الارهاب لانها هي من رعت وصنعت هذع الارهاب .





5 / 5 (1 تصويت)





مصدر امني يؤكد اغتيال السيد واثق البطاط زعيم تنظيم ” جيش المختار ” في العظيم شمالي ديالى مصدر امني يؤكد اغتيال السيد واثق البطاط زعيم تنظيم ” جيش المختار ” في العظيم شمالي ديالى

كشف مصدر أمني في محافظة ديالى مساء اليوم الاحد ، عن اغتيال السيد واثق البطاط قائد تنظيم “حزب الله – كتائب المجاهدون “، الذي كان يطلق عليه اسم ” جيش المختار ، وذلك بتفجير استهدف موكبه شمالي ديالى مساء...

الملايين تحيي ذكرى وفاة الرسول الاعظم ص في النجف الاشرف وقصائد مواكب العزاء تحذر من خطر مؤتمر اربيل وتندد بالنظامين السعودي والبحراني الملايين تحيي ذكرى وفاة الرسول الاعظم ص في النجف الاشرف وقصائد مواكب العزاء تحذر من خطر مؤتمر اربيل وتندد بالنظامين السعودي والبحراني

وسط اجراءات امنية مكثفة شهدت محافظة النجف الاشرف ، حشودا مليونية لاحياء ذكرى وفاة الرسول محمد ص ، شاركت فيها مواكب العزاء من اغلب المحافظات العراقية ، بالاضافة الى اكثر من مئات الالاف من الزوار...

فرار جماعي لداعش من نلعفر وبدء الهروب من الموصل وقوات مكافحة الارهاب تسيطر على مطار تلعفر فرار جماعي لداعش من نلعفر وبدء الهروب من الموصل وقوات مكافحة الارهاب تسيطر على مطار تلعفر

اكد المتحدث باسم جهاز مكافحة الارهاب ، ان وحدة من الجهاز ، تمكنت من السيطرة على مطار تلعفر بعد عملية إنزال جوي مباغتة ، ادت الى قتل اكثر من 30 ارهابيا من تنظيم داعش الوهابي .

قوات الحشد الشعبي والعصائب وكتائب حزب الله والجيش تحرر قرى جنوب تكريت ومنطقة البو حشمة وتقتل اعدادا كبيرة من داعش قوات الحشد الشعبي والعصائب وكتائب حزب الله والجيش تحرر قرى جنوب تكريت ومنطقة البو حشمة وتقتل اعدادا كبيرة من داعش

اكد مصدر في الحشد الشعبي ، الاحد، إن قوات الجيش والحشد الشعبي ومنظمات المقاومة الاسلامية، تمكنت حتى الان تحرير سبع قرى تابعة لناحية يثرب جنوبي تكريت، ومنها منطقةالبو حشمة والتي كانت تعد معقلا رئيسا...



جميع الحقوق  ©  أفضل مشاهدة  840  ×  1024 مع اكسبلورر  7 
Copyright © 2003 - 2010 All rights reserved
All logos and trademarks in this site are property of their respective owner
Iraq - Baghdad