لمرجعية الدينية العليا تحذر السياسيين العراقيين من السماح للقوى الاجنبية النيل من سيادة العراق بحجة محاربة داعش

19th September
حذرت المرجعية الدينية العليا تعلى لسان الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة في كربلاء المقدسة ، من هيمنة القوى الاجنبية على القرار العسكري في العراق وحذر المسؤولين السياسيين من السماح للقوى الاجنبية من استغلال محاربة داعش في محاولة للنيل من سيادة العراق.
وافاد موقع اذاعة صوت العراق التي تابعت الخطاب ، ان ممثل المرجعية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي  دعا السياسيين العراقيين الى اليقظة والحذر وان لايسمحوا بن تكون المساعدة الخارجية مدخلا للمساس باستقلالية وسيادة العراق وقال بهذا الشان :
"في الوقت الذي يجري فيه حشد جهود دولية لمحاربة تنظيم داعش الارهابي فأنه يتعين على القيادات السياسية ان يكونوا على مستوى من اليقظة والحذر وان لا تكون المساعدة الخارجية مدخلا للمساس باستقلالية القرار السياسي والعسكري وان لا يتخذوا من التنسيق والتعاون ذريعة لهيمنة القرار الاجنبي".
وشدد الكربلائي: "أن الحاجة الى التعاون الدولي لا يعني عدم قدرة ابناء الشعب العراقي وقواته المسلحة على المقابلة مع هذا التنظيم فقد اثبتت الشهور الماضية بعد صدور نداء المرجعية وما اعقبه من الاستجابة الواسعة وما حصل من تقدم ميداني على الارض".
واضاف :  انه متى ما توفرت الارادة الوطنية الخالصة والدفاع عن الوطن فان ابناء هذا البلد قادرون على الوقوف بوجه "داعش" وان طالت المعركة بعض الوقت.
وتابع قائلا : ان "الجهد العسكري وإن كان مؤثرا، إلا أنه لوحده ليس كافيا للقضاء عليها بل لابد من معالجة الجذور الأساسية واستفحالها"، مشيرا الى ان  "الفكر المتطرف جرى الترويج له عبر الآف المؤسسات والدعاة وهو العامل الاساس لما ابتليت به المنطقة من الارهاب ".
وفي سياق متصل ، وتعليقا على التفجيرات التي شهدتها مدينة الكاظمية المقدسة و ليلة امس ، حث الكربلائي الاجهزة الامنية على حماية المدن المقدسة والمناطق السكنية، وعدم اقتصار اهتمامها على المناطق الساخنة، محذرا من أن "المجاميع الارهابية" تتبع خططا جديدة لإرباك القوات الامنية باستخدام السيارات المفخخة وقذائف الهاون في وقت واحد.
وتابع: "ان المطلوب هو ان لا يقتصر اهتمام القوات الامنية بالمناطق الساخنة وان تسهر ليل نهار"، مشددا على ان "تضع الخطط الفعالة والتي تناسب مع خطط الارهاب".
وطالب الكربلائي  المسؤولين في القوات المسلحة الى تنفيذ ضربات جوية عاجلة لاغاثة ابناء " الضلوعية في صلاح الدين الذين يتعرضون الى هجمات من تنظيم داعش الوهابي وحلفائهم من فلول البعثيين ادى الى استشهاد وجرح المئات .





5 / 5 (1 تصويت)





مصدر امني يؤكد اغتيال السيد واثق البطاط زعيم تنظيم ” جيش المختار ” في العظيم شمالي ديالى مصدر امني يؤكد اغتيال السيد واثق البطاط زعيم تنظيم ” جيش المختار ” في العظيم شمالي ديالى

كشف مصدر أمني في محافظة ديالى مساء اليوم الاحد ، عن اغتيال السيد واثق البطاط قائد تنظيم “حزب الله – كتائب المجاهدون “، الذي كان يطلق عليه اسم ” جيش المختار ، وذلك بتفجير استهدف موكبه شمالي ديالى مساء...

الملايين تحيي ذكرى وفاة الرسول الاعظم ص في النجف الاشرف وقصائد مواكب العزاء تحذر من خطر مؤتمر اربيل وتندد بالنظامين السعودي والبحراني الملايين تحيي ذكرى وفاة الرسول الاعظم ص في النجف الاشرف وقصائد مواكب العزاء تحذر من خطر مؤتمر اربيل وتندد بالنظامين السعودي والبحراني

وسط اجراءات امنية مكثفة شهدت محافظة النجف الاشرف ، حشودا مليونية لاحياء ذكرى وفاة الرسول محمد ص ، شاركت فيها مواكب العزاء من اغلب المحافظات العراقية ، بالاضافة الى اكثر من مئات الالاف من الزوار...

فرار جماعي لداعش من نلعفر وبدء الهروب من الموصل وقوات مكافحة الارهاب تسيطر على مطار تلعفر فرار جماعي لداعش من نلعفر وبدء الهروب من الموصل وقوات مكافحة الارهاب تسيطر على مطار تلعفر

اكد المتحدث باسم جهاز مكافحة الارهاب ، ان وحدة من الجهاز ، تمكنت من السيطرة على مطار تلعفر بعد عملية إنزال جوي مباغتة ، ادت الى قتل اكثر من 30 ارهابيا من تنظيم داعش الوهابي .

قوات الحشد الشعبي والعصائب وكتائب حزب الله والجيش تحرر قرى جنوب تكريت ومنطقة البو حشمة وتقتل اعدادا كبيرة من داعش قوات الحشد الشعبي والعصائب وكتائب حزب الله والجيش تحرر قرى جنوب تكريت ومنطقة البو حشمة وتقتل اعدادا كبيرة من داعش

اكد مصدر في الحشد الشعبي ، الاحد، إن قوات الجيش والحشد الشعبي ومنظمات المقاومة الاسلامية، تمكنت حتى الان تحرير سبع قرى تابعة لناحية يثرب جنوبي تكريت، ومنها منطقةالبو حشمة والتي كانت تعد معقلا رئيسا...



جميع الحقوق  ©  أفضل مشاهدة  840  ×  1024 مع اكسبلورر  7 
Copyright © 2003 - 2010 All rights reserved
All logos and trademarks in this site are property of their respective owner
Iraq - Baghdad